ليلتي اليتيمة

ليلتي اليتيمة

نجيب بن داود

ترجمة: لطيفة العلوي

اللوحة من أعمال المترجمة

ليلتي اليتيمة.. تحلم بغناء ذات مساء..

بانبهارها برقصة شفتيك الرقيقتين

بافتتانها بإشراقة عينيك الفرحتين..

بحماسها من أجل ثدييك المتحررين..

ليلتي..

في رحلتها المنعزلة

تشد بقوة على معدتي المتهيجة..

جسدي ينهار إلى ذكريات صغيرة..

منذ الوقت الذي باركت فيه الآلهة تجاذبنا 

أوقاتنا في هلوسات المعصية..

في اللعبة الشريرة الرهيبة..

لقد تركتُ طيوري في أماكني الشاغرة

لا يمكنها بعد الآن التحليق بأحلامي الغامضة

وازهاري الغاضبة من غياب عطرك..

دفنت ألوانها بعيدا.. في مكان آخر

هي أيضا لم تعد قادرة على تحمل مصيري المشؤوم..

غياب كأسك بمذاق الفودكا بالكارميل

وتلك الموسيقى التي رقصت مع مرآتك..

كل شيء تحول إلى حنين يائس..

قلبي تواضع

وانهارت ليلتي 

إلى أوراق صغيرة تافهة.

رأيان على “ليلتي اليتيمة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s