وِجْهتان.. عشقٌ ومقبرة

وِجْهتان.. عشقٌ ومقبرة

وليد الزوكاني

اللوحة: الفنان المصري فاروق حسني 

ماذا قالَ العاشقُ لحبيبتهِ؟

تركَ الصَّمتَ يَرْعَى وجهَها

وكانتْ تُنْصتُ.. بانتباه

هكذا.. كلَّ مرَّةٍ 

يخلقُ اللهُ الأرضَ.

***

كلَّما ضاق العالمُ خرجَ يتنفَّسُ في صدرها

حين يتِّسعُ.. 

يَحْشُرُ جسْمَهُ فيها.

منذ بِدْءِ الخَليقة 

يَنوسُ حول سُرَّتِهِ

***

لُغةُ اللَّيلِ صلاةُ الجسد

لغة الجسد العِصْيان

أبداً الجسدُ طريق

والجسدان أَبَد

***

قلوبُ المساكين قِبَبٌ خاوِيَة

الصَّمْتُ قلَمٌ 

الجوع مِحْبَرة 

يظلُّ النَّهار صاعداً نحو الوَلائِم 

تاركاً للنِّساء الصَّغيرات مَصَّ الأماني.

يدخلُ الطَّاغِيَة  

تفْتحُ المرأةُ الذَّاوِيَة

ما تبقَّى من الأرض فيها..

هكذا يكتبُ المقْبرة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s