ميسي يراقص السيدة العجوز

ميسي يراقص السيدة العجوز

د. حمدي سليمان 

اللوحة: الفنان إسراء زيدان

سوف أمزق هذه الكرة، هكذا صاحت السيدة العجوز ذات الشعر الأبيض والنظارة السميكة، وهى تمسك بالكرة ووجهها يملئه الغضب، تقدم منها ميسي وهو يعرف حجم سخطها عليهم، واقسم لها انهم سوف يذهبون بعيدا بعيدا ولن يزعجونها مرة ثانية أو ثالثة أو رابعه… ترقب الأولاد رد فعل السيدة التي كانت تمسك بإبرة الكنافاة في يد والكرة في اليد الأخرى، يعرف الأولاد صعوبة ايجاد مكان اخرى في الحديقة فالأرض ممتلئة بالماء، والمكان الوحيد الصالح للعب هو ما تريد العجوز أن تبعدهم عنه، أراد مسى أن يفي بوعده للسيدة العجوز، ففاجأ الأولاد بمقترحه الغريب وهو أن يتركوا لعب الكرة، ويقدم كل واحد منهم ما يعرفه من رقصات وحركات بهلوانية، استعجب الأولاد من طلب ميسي، فبدأ هو بنفسه، فاستحسنت العجوز هذه الحركات وصفقت له في سعادة، سألها ان كانت تحب الرقص فابتسمت في خجل، نظرَ في عينيها ثم عاد يشيرُ إلى الحديقة وكأنها تدعوها للرقص، مسحت نظارتها والتفتت إليه فجأة وقالت: هل تتحداني أيها الصغير؟ 

ألتف الأولاد في دائرة وألتف حولهم آخرون وآخرون وأخرون… أفواج من الجماهير تتدفق على الحديقة لتشاهد هذه الفراشة العجوز وهى تتراقص وتتلاعب بخفة كأمواج متدفقة، كانت تتوسط حلقة من الفتيان والفتيات، تتطاير بطلاقة حتى أن الذهول خيم على وجه الجميع، لا أحد يصدق…. كل هذه الرشاقة والشقاوة، يا الله.. هكذا صاح ميسي وهو يرفع يدها إلى أعلى وهي تتقافز فى الهواء كالعصفور يحاول التعلق بسحابة مسرعة، تملا قلوب الأولاد فرحا لا ينتهى، حتى أنها عندما تتوقف لحظة يتصايحون ويطالبونها بالاستمرار.. الحديقة كلها الآن بأشجارها وزهورها وحشائشها وطيورها وروادها معلقة عيونها على تلك النجمة الساحرة، التي تتلألأ في عيونهم، يتصبّب منها العرق فيسقط على خدود الأطفال قطرات من عسل، يقول ميسي لنفسه ما هي القوة الهائلة التي مكَّنت تلك العجوز من ذلك الأداء الباهر، كيف يكون الرقص بكل هذه المتعة، من أين تأتى بتلك الحركات، أي آلهة تلك التي تمنحها كل هذه الخفة؟ إنها ساحرة، ساحرة، ساحرة. ظل مسى وأصدقائهُ وكل الحضور يتأملونها بمتعة واندهاش وهم يصفقون على ايقاع منتظم ويرددون تلك الكلمة ساحرة، ساحرة، ساحرة، حتى بلغت العجوزنهايتها، فانتشت وتلاشت وتحول جسدها إلى فراشات متطايرة، تتناثر على الأشجار تلك التي أخذت بدورها ترق وتخف وتتجرد من أغصانها وتتمايل مع الجميع في فرح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s