وجهي.. والطالع

وجهي.. والطالع

محمد عبد الحافظ ناصف

اللوحة: الفنان المصري محسن أبو العزم

تـفسيــر

قالت لنا حماران.. تصلبتُ.

-ماذا يا أماه؟

-حماران يا ولدي.. أخشى عليكما.

-صرختُ.. ما لنا والحمير هذا الصباح؟ أعوذ بالله. رغم ما يقع عليهم من هوان إلا أنهم يمتازون باللؤم.

-عفواً أكملي.. ثم ماذا؟

-قالت: أحدهما أبيض والآخر خليط بين الأبيض والأسود.

-ثم ماذا؟

-كانا يفران مني كالليل والنهار.. أحدهما جرى يمنياً والآخر يساراً.. ثم اختفي الأبيض في لحظات.

نظرتُ إلى أخي وجدته يميل إلى السواد.. فاض شيء بصدري.. مزحت: والآخر؟

-قالت: قفز إلى طريق آخر.. بيني وبينه جدول من طين، سبحت فيه ثم حاولتُ الإمساك به ففر.

-بلهفة: ثم ماذا؟ قالت انتهي..

قال أبي: خيراً، ثم ذكرني بيوم الغسيل الكلوي.. تذكرت الأبيض.

غير مكترث قال أخي: ذهبت إلى السفارة.. وقدمت طلباً للهجرة، نظرت إليها.. اسود وجهها.

مناجاة

لتضمن لي طريقا عسى أن أعبر عليه في سلام لأني عادل وحق

من كتاب “الموتى” 

يناديني بصوته الحنون، أقطع درجات السلم لاهثاً، أقف أمامه ضئيلا ضئيلا، يبتسم ثغره، يقول: اليوم صباح الخميس يا محمد.. هل نسيت؟!

أرد عليه بسرعة ككل خميس: لا.. لم أنس يا أبي، وأهرع كي أحضر الفرشاة والمعجون والموسى كي أحلق له لحيته وأساوي شاربه المنسدل على فمه في فوضوية، أنظر إليه، حاجباه مرتخيان على عينيه فلا يرى بصورة جيدة، أنظر للمرآة فأرى بعض الشعيرات على حاجبي منهكة فأشعر أن إشارته تسري في. يقولون: إنني أشبهه، يدندن أغنيته:

محلاها يا وعدي، تن تن تن.

 أضحك وأهز رأسي، ويبتسم هو، وأدندن، لكني أجدني أدندن “من غير ليه” تنقر على لساني، واسرح معها، فأعبس.

أغسل لحيته جيداً، أجهز الموسى، أخشى من جرحه فهو مصاب بالسكر، كنت دائما أحاول إقناعه أن يعفو عن لحيته لكنه كان يرفض بالرغم من فرحه الجم لأن أخي الأكبر عفا عنها واستطالت فأصبحت أنا أحمل همها في الفجر، لا أدري لماذا أود ذلك، ويرفض هو، فكل الشيوخ في شارعنا بلحاهم، وهو لا يترك صلاة، صدرت له أخي الأصغر وهربت أنا لكنه رفض أن يحلق له، وانتظرني، حلقت له صاغرا، لم يكن أبدا ليعطيني قبلة زائدة عنهم، أسال نفسي، لماذا يصر عليَّ أنا؟ اليوم مساء الخميس.. استجاب لندائي، استطالت لحيته فجأة حتى وصلت للأرض، كان يقرأ طالعه في وجهي، وجده.

         (آه من البنسلين طويل المدى.. أشعر بهبوط.. هبوط.)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s