نظرة مترنمة

نظرة مترنمة

نجيب بن داود

ترجمة: لطيفة أباها

اللوحة: الفنان الإيطالي جياني سترينو

هذه الليلة.. أريد أن أصلي بجنون..

وأتلو آيات الجمال في جسمك المنتشي ..

أريد أن أعشق كلماتك السحرية..

التي تتحرش بحبي المحموم

وهو ينحني أمام أجوبتك المحتشمة..

هل يمكنني أن اكون شامة على خصرك؟

أن اكون نسمة هواء عذبة

بين نهديك اللذان يسحباني في مداراتهما

هل يمكنني أن اكون شيئاً من ذكرى..

فرحة في رعشة سرتك..

هل يمكنني ان اكون فراشة تلون حدائق المزهرة..

وأرشف عبير شفتيك الساحرتين..

هل يمكنني ان أتغزل كل لحظة بجمال اسمك

أكتبه بصوت عال على شفتيّ المرتبكتان

ألونه بتدرجات الأزرق في السماء الصافية

بكل ألوان أرضي الحبلى بالعشق

هل يمكنني أن أكون زينة لرموشك

بهجة صغيرة في ابتسامتك الساحرة

دعيني أخمن بصمت أحلامك التي لم تتحقق بعد

دعيني أصبح طيفاً لروحك المزهرة..

نظرة تكتشف دهاليز حلمك المبهم..

دعيني اركض وأركض

خلف أحلامك البعيدة المنال.

رأي واحد على “نظرة مترنمة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s