يا بحر!

يا بحر!

حنان عبد القادر

اللوحة: الفنان الأكراني إيفان إيفازوفسكي 

لماذا البحر

يهوانا ونهواه 

يعمدنا بملح الحزن

تكوينا حكاياه

وفي أغواره المجهول

ذو سحر

لنا تحلو خباياه.

لماذا نشتكي للموج 

لا نخشى وشايته؟

ونعشق وشوشات السَّحَر

في طي المحارات 

وهمس الماء في لمس 

هفيف الوعد 

قد رقت حشاياه.

لماذا أنت يابحر 

تعربد في شراييني؟

وتحملني طريح الشوق 

أسبح نحو تكويني؟

أجاجك في وريد القلب

يعصف بي ويكويني

هديرك موج إصراري 

سكونك 

هدأة التفكير يسبق نو إعصاري

وفي أعماقك الحبلى بأسرار وآفاق وجنات

أرى روحي وقد فاضت على الأكوان وثباتي وآهاتي

بكف الله قد سيقت إلى مقدورها الآتي

دهاليز الحياة طوت غموض الكون في ذاتي

أحار على ضفاف الحُلْم

تضنيني سؤالاتي

وتقذف بي طموحاتي

أصارع موجه العاتي

أفتش في خبايا الماء

أبحث عن إجابات

فلا عقل يفسرها

ولا وجد يدبرها

ولا حِلْمٌ يحيط بها

ولا مجنون أفكاري.

ألا يا بحر..

 خبرني:

لماذا فيك إبحاري؟

وأي حنين أرواح

لنارك

أي إيثار؟!

غموضك مبعث التقديس

صمتك لحن أوتار

فلا هرب لقلبي منك 

أنت ملاذ أسراري!

4 آراء على “يا بحر!

    1. حبيبتي الرقيقة الراقية عواطف
      الجمال هو مرورك
      وتوقفك
      وحسن قراءتك.

      شكرا جزيلا لك.

      إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s