ريح شرقية

ريح شرقية

نجيب بن داود

ترجمة: لطيفة أباها

اللوحة: الفنان الألماني روبرت جوليوس بايشلاغ 

ريح شرقية..

أتعبت جسدي المنهك

ريح غربية..

تبعثر عقلي هذا المساء..

 نحو نظرات عينيها

ريح شمالية..

تنير قمري المنطفئ هذا المساء 

ريح جنوبية..

تروي هذا المساء.. 
مساحاتي القاحلة

ريح من كل الرياح

تغطي هذا المساء بطني الذابلة

ورياح تتراقص محمومة كل الليل

فرحا للقائنا

والهمسات الملونة لابتسامتها النارية

تسكن بارتياح حماسي الزائد

وتتصاعد الأحداث بصمت في رأسي المحموم

نعم ولا تتهامسان نزواتهم العاطفية

ترتعد الأرض فرحا

تبتهج الجدران البيضاء

ويشتعل الانتظار نارا

وتنتهي تراتيل أغنياتي

وهذا الصباح..

 يحكي لي جسد عن وجعه

يكتب انكساراته على الرمل

من جسد رمادي

يهمس جروحه للغيم

يتنفس الجو الحزين لسيجارتي

رهائن نحن

صمت رهيب يخيم على المكان

ضجيج مرعب يربك فائض حناني

صمت بلون البياض.. يضايقني!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s