العقرب 

العقرب 

د. بلقيس بابو 

اللوحة: الفنان السوري عادل داود كردي

لو فاتتها الحافلة المتوجهة إلى مدينة مراكش والتي تتوقف بهذه المحطة في تمام الساعة السادسة صباحا، سوف يختل برنامج يومها كاملا، فهذا التوقيت يمكِّنها من الوصول إلى مقّر عملها على الساعة الثامنة والنصف، كلما بدأت العمل باكرا كلما تسنَّى لها فحص أعداد كبيرة من المرضى تأتي من مختلف الدوائر التابعة لذلك المركز القروي، وتقديم العلاجات اللازمة لهم.

يبعد المستوصف الذي تعمل به عن مدينتها بحوالي مئتي كيلومتر، تضطر لقطع تلك المسافة مساءً، على متن ذات الحافلة التي استقلتها صباحًا حين رحلة العودة، كل هذا الحرص والمعاناة كي تستطيع إرضاع ابنها الصغير الذي لم يبلغ عامه الأول بعد، ولو رضعة واحدة أو اثنتين قبل أن ينام. 

صار سائق الحافلة يعرفها جيدا ويتفهّم ظروفها حتى إنه في بعض المرات حين تتأخر بالعمل، ينتظرها بضع دقائق رغم تذمّر بعض الركاب. 

يجعلها تجلس في أي مكان ولو على سلم النزول في انتظار ان ينزل أحدهم في المحطة التالية، تتابع حركات السائق ومعاونه، تكاد تختنق من رائحة تدخينهما، وهي تتابع أحاديثهما وضحكاتهما عن مغامراتهما عبر طرق البلاد من مدينة لأخرى، تنظر بدهشة حين يتوقفان بالخلاء يساومان أحد القناصين لشراء أرنب بري يعِدُ بمأدبة دسمة لهما على العشاء، وتشعر باشمئزاز حين يضعه المساعد بالقرب من قدميها، لا تحب أكل الأرانب مطلقًا، لكنها لا تتفوه بكلمة، لا تجرؤ على ذلك، عليها أن تتحمل.

تتنفس الصعداء بعد أن يناديها معاون السائق: هناك مقعد شاغر أيتها الطبيبة؛ لقد نزل أحدهم.

استمرت على هذا الوضع لأربعة شهور متتالية، تترك مدينتها قبل شروق الشمس وتعود إليها بعد غروبها، لا يهنأ لها بال إلا يوم عطلتها الأسبوعي الوحيد.

اقترب فصل الصيف وستتغير أوقات العمل، لقد وردت مذكرة إدارية تُلزِم العمل بنظام المناوبة حضوريا مع زميلين آخرين، ويرجع هذا القرار إلى ارتفاع عدد الحالات بسبب لدغات العقارب بتلك المنطقة صيفًا ويتوجب ذلك التواجد الفعلي للطاقم الطبي لاستقبال هذه الحالات التي قد تكون خطرة وأحيانا مميتة، خاصة لدغات العقارب الصفراء الأكثر سمّية والتي تؤثر لدغاتها بشكل كبير على كبار السن والأطفال، مسببة حالات من الإغماء، النزيف الحاد أو صعوبات في التنفس.

حلّ فصل الصيف وصارت تعمل بمداومة ليوم وليلة، وتحصل على استراحة ليومين كاملين، مما يتيح لها وقتا أكبر لرعاية طفلها، إلا أن المداومة تلك قطعةٌ من الجحيم، الطقس حار جدا وجاف، لا تستطيع التقاط انفاسها خلال النهار، أمّا عند حلول الليل فتتحول غرفة الاستراحة إلى ما يشبه الحمامات الشعبية، وجود مكيّف بالمستوصف القروي هو ضرب من خيال، باب الرحمة الوحيد الموجود هو المبرّد المخصص لحفظ عبوات الأنسولين. 

تملأ عبوات الماء البلاستيكية وتجعلها تتجمد، ثم تأخذ قنينتين أو ثلاث وتضعها بين شراشف السرير حتى تجد بعض الرطوبة حين تحتاج لبعض الراحة.

 ان لم تكن هناك ولادات مستعصية أو حالات استعجالية للدغات العقارب تستدعي التدخل السريع والفعال، تستلقي قليلًا لاستعادة بعض قواها.

حتى تلك اللحظات المخصصة للراحة تكون مليئة بالقلق، مخافة أن تكون إحدى العقارب قد تسللت إلى الغرفة واختبأت بين طيات الملاءة البيضاء. 

تتعالى أصوات الصراخ لطلب النجدة في قاعة الاستقبال تقفز من مكانها وتنتعل الحذاء الطبِّي بسرعة دونما انتباه، وإذا بألم غشِّي، فظيع يمزق قدمها، تطلق صرخة مدوّية وتسقط أرضا.

رأي واحد على “العقرب 

  1. اكثر ما يؤلم المرء في الحياة لما تصادف حالات بمثل هذه القصة التي تحكي معاناة المراة في عملها الذي يكون غالبا بعيدا عن الحضاره في جبل او قرية ناءية لا وساءل النقل ولا اي ملتزمات الحياه كانها منبوذه عن المجتمع والناس ….هذه الحالات نراها بكثرة في اوساط التربية والتعليم والصحة ….البعد عن الاهل والاحباب من اجل لقمة العيش بالنسبة للسيدات حرام ان لا نبالي …..

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s