يوميات هناء في نيويورك – فصل الخريف 

يوميات هناء في نيويورك – فصل الخريف 

هناء غمراوي

اللوحة: الفنان الأكراني دانييل فولكوف

ها هو الخريف الثاني من العام الثاني للجائحة يطل وأنا ما زلت في هذه المدينة، التي جئتها زائرة ووجدت نفسي فيها مقيمة دون أي تصميم او تخطيط لذلك. 

لم تكن هذه زيارتي الأولى لمدينة نيويورك ، فقد زرتها مرات عديدة قبل أن أستقر بها.

كانت الزيارة الاولى في صيف العام 2010 ثم تتالت بعدها زيارات في الاعوام ؛ 2013 ، 2014، 2015.

في جميع تلك الزيارات لم تتعدى اقامتي بها حدود الشهرين، كنت أهرع بعدها للعودة الى لبنان. قبل حلول الخريف، وقبل ان تفتح المدارس أبوابها للالتحاق بعملي هناك. وكم تمنيت أن تطول إقامتي أكثر لأدرك حلول هذا الفصل، الذي يعتبره سكان هذه المدينة من أجمل فصول السنة؛ حيث يتمتع الخريف هنا بخاصية فريدة من اعتدال المناخ، وجمال الطبيعة و تغير ملفت في ألوان الشجر، بحيث تتبدل ألوانه من الأصفر الباهت الى الاصفر المشوب بحمرة خفيفة، قبل أن تشتعل الأوراق في أوائل تشرين الثاني (نوفمبر) بلون ناري يماثل لون قرص الشمس في توهجه ساعة المغيب. وذلك قبل ان تعلن عن موعد الرحيل الأخير…

لم يكن للخريف في موروثي الثقافي أي صورة جميلة، أو إيجابية أبداً . فقد كان الربيع هو ملك الفصول دائماً. 

ها هو أمير الشعراء شوقي يرحب بالربيع قائلاً:

اّذار أقبل قم بنا يا صاح 

حيّ الربيع حديقة الأرواح

ويقول في قصيدة تانية:

مرحباً بالربيع في ريعانه 

وبأنواره وطيب زمانه 

وهذا البحتري يرّحب بقدوم الربيع ويجعله في مقام الصفوة من البشر اذ يقول:

أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً 

من الحسن حتى كاد أن بتكلما..

وكذلك فإن ابن الرومي يجاري شاعر عصره البحتري في وصف الربيع بأجمل الصور وأبهاها فيقول:

ضحك الربيع إلى بكا الدّيم 

وغدا يسوّي النبت بالقمم

من بين أخضر لابسٍ كمماً 

خضراً وأزهر غير ذي كمم

ولست هنا في معرض الحديث عن الربيع لأحيط بأكثر ما قيل فيه، وهو في غالبه يميل الى تعداد محاسنه وجمال الطبيعة فيه. ولا يكاد يقتصر ذلك على البلدان العربية وحسب، وإنما يتجاوزها الى غالبية بلدان حوض البحر الابيض المتوسط عموماً.

بخلاف هذا التوافق القائم في بلدان الشرق على الاحتفاء بقدوم الربيع، وتعداد محاسنه، نال فصل الخريف هنا في نيويورك حظاً وافراً من الأهمية ليس فقط على الصعيد الشعبي وحسب، وانما على الصعيد الرسمي أيضاً،

فبعض سكان نيويورك يخصّصون أياماَ من اجازاتهم السنوية لهذا الشهر، فيعمدون الى الصعود الى أعالي الولاية لتمضية عدة أيام هناك. وغالبا ما تكون داخل أكواخ خشبية صممت خصيصاً لهذه الغاية. يتم حجزها في الغالب عبر الانترنت مقابل مبالغ يتم الاتفاق عليها، وتختلف بحسب بعد المكان أو قربه من المدينة. وبحسب مساحة الكوخ والخدمات المتوفرة داخله. والتي تشمل عادة كافة وسائل الراحة والترفيه بما فيها شبكة الانترنت بالتأكيد..

فلا عجب اذاً اذا وجدنا الشعراء هنا يتغنون بجمال هذا الفصل ولا عجب ان سمعنا الكثير من القصائد التي تتغنى بجمال الخريف. حتى ان القصيدة التي غناها فزانك سينترا، منذ العام، 1958 تحت عنوان (الخريف في نيويورك)، ما زال يرددها العديد من المغنين الأميركيين، والعالميين حتى اليوم. منهم على سبيل المثال لا حصرا: بيلي هوليداي، ايللا فيتزجيرالد، ولويس ارمسترونغ وغيرهم..

ولا عجب أيضا ان بعض العطل والأعياد الرسمية قد حددت في هذا الفصل؛ كعيد العمال الذي حدد بخلاف العديد من دول العالم في أول يوم اثنين من شهر أيلول (سبتمبر) وعيد كولومبس، وعيد الهالويين، وكذلك عيد الشكر الذي يعتبر من أهم الأعياد الوطنية في أميركة .

الخريف الماضي، كان لي الحظ ان اقوم برحلة الى أعالي الولاية الى منطقة تسمى (ستامبفورد، الواقعة في جبال كاتيسكيلز) مع ابنتي و بعض الأصدقاء استمرت لثلاثة أيامٍ بلياليها. اجتزنا خلالها مسافات طويلة داخل الغابة القريبة من سكننا نهاراً، وأضرمنا ناراً تحلقنا حولها في الليل؛ ونحن نتسامر ونرقب لمعان النجوم في سماء نيويورك الصافية..

هذا الخريف أيضا ستكون لي زيارة ثانية لمنطقة كاتسكيلز في أعالي الولاية. وقد خططنا أن تكون في بداية الاسبوع الثالث من شهر تشرين الأول (اكتوبر) حيث يكتمل توهج واشتعال أوراق الأشجار في هذه الفترة من السنة. وأعتقد ان هذه الرحلة ستكون طقساً سنوياً طوال مدة إقامتي هنا.

لم يعد الخريف في قاموسي يعني النهايات بعدما عايشت خريف نيويورك لعامين متتاليين. لقد تبدلت نظرتي لهذا الفصل كثيراُ. وبخاصة بعدما تخففت من بعض أعباء الحياة، وأهمها الالتزام بالعمل الوظيفي الذي رافقني لسنوات. 

نعم يستطيع الخريف أيضا أن يكون فصلا لتجدد الحياة وليس نهايتها. يستطيع أن يزهو بألوان أوراقه المتساقطة، و يحمّلها في رحلتها مع الريح أغنية حبلى بأمل جديد! في برعمٍ جديد! وزمن جديد!…

أّن الأوان لنرفع الظلم عن هذا الفصل، ونرى فيه صورة للتجدد، للحياة،، للأمل، بدل الصورة النمطية، التي تمثل الشيخوخة و الموت والفناء…

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s