فاتحَةْ

فاتحَةْ

ناجي عبد اللطيف

اللوحة: الفنان البلجيكي رينيه ماغريت

(1) 

فاتَحَةٌ ..، 

منْ بَهْجَةِ تلْكَ الآهَةِ ..، 

تَحْرُسُ ليْلِيَ بالوِرْدِ ..، 

وبالأنْوَارِ ..، 

وفَوْقَ بِسَاطِ هوَايَ ..، 

علىْ خارَطةِ القلْبِ ..، 

تدُورُ ..، 

تَدُورْ .! 

فاتحَةٌ ..، 

ترْفَعُنِيْ .. 

نحْوَ رياضِ هَواكَ ..، 

أيَا مَوْلايَ ..،   

تلفُّ عبَاءَةَ ليْلَيَ بالأنْسِ ..، 

فتحْمَلُ أقْدَامِيَ ..، 

أبْحرُ ..، 

في موْجِ عَطائِكَ ..، 

نحْوَ سَمَاكْ .   

فاتحَةٌ ..، 

منْ أسْمِكَ .. 

تَعْبُرُ بيْ ..، 

لموَاسِمِ عِطْرِكَ ..، 

تغْمُرُنِيْ بالشوْقِ ..، 

وحسْبَيَ أنِّيْ .. 

أصْعَدُ ..، 

أصْعَدُ ..، 

نحوَ فضاءِ البَهْجَةِ ..، 

تحْمَلُنِيْ ..، 

فاتحَةٌ .. 

منْ فيْضِ بَهَائِكَ .. 

ياموْلايْ . 

 (2) 

ظمَأٌ ..،

يَعْرُجُ بِيْ ..،  

يَنْثرُنِي الوَجْدُ .. 

على طاولةِ الأنْسِ ..،    

فأشعُرُ بالنشوَةِ ..، 

تبْتَلُّ الأوْصَالُ بنورِ الوِرْدِ ..، 

فأفْسَحُ للقلبِ براحًا ..، 

أشربُ .. 

منْ فيْضِ الذِكْرِ ..،   

وأهْرُبُ منِّي .!    

ظمَأٌ ..، 

وعَناقِيدُ الكَرْمِ ..، 

على بابِ محَبَّتِكَ الآسرِ ..، 

تتَدَلَّىْ .. 

بينَ أنامِلِ قلْبيَ ..، 

تحْلُمُ .. 

أنْ أقْطفَها ذاتَ صباحٍ ..، 

كيْ أكتُبَ ..،

أسمَ حبيبيَ بالنُورِ ..  

على بابِ رِضاكْ .!

(3) 

يَدْفعُنِيْ الشَوْقُ .. 

إلىْ عَتَباتِ بَهائكَ ..، 

يُؤنَسُنِيْ الذكْرُ ..، 

يُراوَدُنِيْ .. 

عنْ لحظةِ صَفْوٍ ..، 

تحْملُنِيْ ..  

صَوْبَ مدَائِنِ عِشْقِكَ ..، 

كلَّ مساءْ .   

أتَنَسَّمُ عَطْرَ اللحْظةِ ..، 

في فَرَحٍ أزَلَيْ ..، 

عَلِّيِّ ..،  

حينَ أخُطُّ علىْ بابِ حَنِينيَ ..  

( آهٍ .. ياموْلايْ ) ..، 

ترْفعُنِيْ .. 

نحْوَ قصِيدَتيَ البكْرِ ..، 

فأشْدُو .. 

في حَضْرَةِ إطْلاقِكَ .. 

يا مَوْلايَ ..،   

فيَنْهَمُرُ المطرُ المُتَسَرْبِلِ بالقلبِ ..، 

غمامةِ شعْرٍ ..، 

تمْنَحُنِيْ ..، 

ظِلاَّ ..، 

وقصيدةْ .! 

حَسْبِيَ منْهَا .. 

أنِّيْ .. 

مازِلْتُ أبوحُ ..، 

أبوحُ ..، 

أبوحُ بحَضْرَةِ أنسِكَ .. 

يا مَوْلايْ . 


ناجي عبد اللطيف شاعر مصري مواليد الإسكندرية ١٩٥٧، عضو اتحاد كتاب مصر، عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية، عضو مجلس إدارة هيئة الفنون والآداب والعلوم الأجتماعية بالإسكندرية، حصل على عدة جوائز أدبية وشهادات تقدير، أصدر عدداً من الدواوين الشعرية منها: «اغتراب» ١٩٨٨، «للعصافير أقوال أخرى» ١٩٩٦، «لو أنك يا حب تجيء» ٢٠٠١، «وقوف جديد على الطلل العربي» ٢٠١٥، «المثول فى ساحة الجذبة» ٢٠١٨، بالإضافة لكتاب دراسات بعنوان «رؤى نقدية» ٢٠١٤

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s