حيرة

حيرة

فواز خيّو

اللوحة: الفنان الروسي قسطنطين كوروفين

لا أعرف إن كنتُ أحبك
كل ما أعرفه، أنك المالك الوحيد لي، 
دون شريك، أو وريث ..
أنا الطفل الضّال، الضائع، التائه، 
وقد وجدتِني بين ما تبقى من أعمدة هذا الخراب
مهشم الوجه، ممزق الأسمال، 
وذاكرة محطمة يتناثر منها كسرات الأحلام ..
فآويتِني ..
وأعدّتِ صياغتي ..

أنت قارة أطلنطا المفقودة، 
وقد اكتشفتك، بكل كنوزك وغموضك، 

وجلال خباياك.. 
لن أخبر أحداً عنك
أريد أن أعيش وحيداً فيك وبك

أنا طفلك بالتبنّي
وأنتِ وطني بالتبنّي
منذ الأزل، لم يتبنّ أحد هذه الصحراء

انثريني جمراً في موقدك الأبهى ..
كي تنضج كل الأحلام النيئة
أيتها القادمة من أقاصي الحلم
وأنا القادم من أقاصي التيه
كم أنت مدهشة، ببزوغك الأخاذ 
وكم الله جليل..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s