عاجز عن عبور الرصيف

عاجز عن عبور الرصيف

سليم الشيخلي

اللوحة: الفنان السعودي عبد الله حماس

(1) 

أي باب تدق! 

والنخيل المستفز، روائح بوح عتيق

أعجاز من دون ظلال 

أي باب تسد! 

الحانات منتشرة، مخبرين 

تطفأ آخر الأغنيات التي.. 

جلت صوتك قبل هذا الزحام.

(٢) 

الوطن.. 

سمر عائلي، أحبة 

شتاء وكومة فحم،

الربيع الذي لا ينطفئ 

ليالي الطفولة يدفعها الأخضر 

الحواري، قصائد عشق 

وموال وجسد.

(٣) 

خلوتك الأبدية، اللقاء 

أحجية من وله مستبد 

وثرثرة عند باب الحنين 

أوتك إليها القلاع الغريبة 

لتزرع هذا الجدار حوارا 

ومن ينتبه…! 

فقبل قليل تنكبت جرحا 

جديدا.. عميقاً 

اهمس وحيدا، بعيدأ

وقف.. واتئد.

(٤) 

تعود لمن.. 

رب هذه المزابل أنت 

الهزائم أوسمة في الجبين 

لأين يصير حداك 

أتحسن صنع المجاز العميق 

على مسرح الحتف 

وتترك في رئتيك العدم 

قم الآن بالقدم الخشبي 

مد يديك المدى واستلم 

راية من ثغاء الكلام 

واقرأ على النهر المراثي 

واليمامات السلام.


سليم الشيخلي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s