بورتريه

بورتريه

د. عيد صالح

اللوحة: الفنان الهولندي فان جوخ (بورتريه ذاتي)


لا بأس أن تفكر.. 

وأنت تضع خدك على كفك 
وسوف يتعب الأصدقاء في سبر غورك 
وقد تتكرر اللعبة مع أصدقاء كثيرين 
بحثا عن الفقد/ الحنين.

*** 
ليس تأخر النادل بالقهوة إذا

ولا الرفاق الذين غادروك 
ولا فوضي النصوص،

وأدعياء ما بعد الحداثة 
حين يهبط دعِيّ 
مثل لطمة حارس فظ 
يقودك دون جريرة لمخفر ليلي 
لأن مزاجه السادي ملّ رتابة الأحداث 
مثل غلمان.. 

يحطمون رصيف كورنيش وبستان 
ويقتلعون أسوارا وأشجارا لموت عبثي 
لن تكون نهاية التاريخ عبر صراع فوكاياما 
عبر عولمة لطقس.. 

بشاعة عابري القارات 
عبر قفاز حريري وغوث دموي 
عبر هذا الفيس 
عبر من يحكي عن اللاشيء 
يخطف لب ساذجة 

تصدق أن خلف متاهة الثرثار يكمن عبقري 
عبر مزج النص مابين نثري وتفعيلي
بادعاء ما 
أو عجز تجربة تحاول أن تكون
كما نحاول رغم فوضانا 

وبؤس الواقع المجنون.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s