من الرباعي المقدس

من الرباعي المقدس

فواز خيّو

اللوحة: الفنان البلجيكي جان فرانسوا بورتال

كم ضيّق هذا الفضاءُ، 

وأنتِ وحدك من يوسّعه قليلا

أنا جئتك عاشقاً، 

إما أسيراً أو قتيلا..

لو تأسريني.

سأوثّق البسمات والضحكات 

في منهاجنا الأرقى 

لأورثه هنا جيلاً فجيلا.

***

كم مرةً أنقذت طيفك 

من هياج النبضِ، 

شوقاً، حين غافلني يقيني. 

أنا هارب مني، 

ومن كفني ومن وطني، 

فكوني لحظة وطناً بديلا. 

***

أنا طفلك الأبهى، 

رصيف العمر ملعبهُ، 

وأمنية شريده.

الحزنُ سيّدهُ هنا، 

والحلم لعبتهُ الوحيدة

يرفو السماء بغيمةٍ وهميةٍ، 

لا روح فيها 

حتى الغيوم تشردتْ مذعورةً، 

لا شيء يجمعها، 

سوى حبّ يبدّد خوفها الأزلي منا..

أنا غارق بي، 

فانشليني من حنيني 

واغسلي وجهي من الحزن العريق 

وعانقيني..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s