لست خائفا

لست خائفا

د. عيد صالح

اللوحة: الفنان الفلسطيني هاني خوري



أعرف أنك تترصدنا 
حتي الجنين في بطن أمه
التي كادت تفقد حياتها معه
وأنت تبتسم في ثقة ودهاء 
لأن موعدها لم يحن بعد 
أعرف جبروتك وكبرياءك
وأنت تخطب علي ألسنة السفاحين 
وأنت تحشد البوارج والطائرات
وأنت تبيد ناكازاكي وهوروشيما 
وتدك برلين وبغداد
وأنت تتسلل للمخادع 
وغرف الزينة 
وفي حفلات الزفاف
كمليودراما فجة 
لمخرجين سذج 
وكتاب سيناريو 
” 
بيض وأغبياء
لست خائفا منك 
ولا أدعي بطولة زائفة 
ولكني أحب الحياة 
حتي الموت
وأكره سكراتك 
والآلام المؤدية اليك
وأضحك حتي البكاء 
علي أوهام الشعوب 
والأحلام الضائعة 
لصبية صدقوا أنهم يستطيعون تغيير العالم 
وأوطان أصابها العطب 
الذي جلبه السماسرة 
وباعة الملابس المستعملة 
والأمشاط والدبابيس 
وحيث تنظر العجوز الشمطاء 

كجدة زوربا
لوجهها في المرآه
للمرة الأخيرة 
قبل أن تدفن تحت أنقاض بيت قديم 
وينام متشرد سكير
ككلب ضال 
بجوار ما بقي من العقار

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s