الصورة وعينُ الليل

الصورة وعينُ الليل

أحمد الموسى

اللوحة: الفنانة الأميركية جوانا بارنوم

أشياء كثيرة كائنةٌ

خُلقت من الأشياء،

في المكان الذي ينبعُ من كياني،

حيثُ لا فرقَ بين الزهرةِ والكحول!

المشاعر المقدسة

التي تتدفقُ

نحو جَوهرِ الوجهة،

متعةٌ وميلٌ يخدم قَليليَّ..

(كلُّ لحَظة صحّحَت دربي الملتوي

هي لحَظة متجددةٌ في حياتي)

أخيرًا سأكون وحدي

قِبالةَ أحاديثك،

أرسمُ حديقةً عِطرُها.. الكحول!

لقد شربنا، أيُّها الرب

كلُّ خطيئةٍ في الحياة،

لكننا لم نذهبَ مَحنيين..

نَميِلُ فقط، أيها الرب

نحن قريبون جدًا

على الدوام من الحياة!

لنعد من حيث أتينا،

مثلما كبرنا

أو كما الغبار يُبعثر الذرات،

لعلّ الكلامَ المتجذر في حلقي

تشدهُ النظرات.

لكننا نُصغي.. إلى السوادِ:

كَم فمٍ للصمت؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s