اعتذار

اعتذار

محمود عبد الصمد زكريا

اللوحة: الفنان الأكراني إيفان إيفازوفسكي

إنها فكرةٌ خاطئةْ. 

ولابدَ يا شِعرُ أن تعتذرْ.

هل يرى الشِعرُ مصرَ

كعنقاءَ خارجةً من رمادِ الحضارةِ

أو من كلامِ الحَجرْ؟!

هل يرى الشِعرُ مصرَ

فتاةً مُلوَّنةً بحنينِ النساءِ

تراود كلَ الذي مرَّ في دربها 

مرورَ اللئامِ..

وكلَ الذي قد عَبرْ؟!!

هل يرى الشِعرُ مصرَ

كما امرأةٍ تتوسلُ 

أو تتسولُ..

بين قوافي القصائدُ

حيث العَروضُ صقيعٌ

وحيثُ الحروفُ دروبٌ من التيهِ

محفوفةٌ بالخطرْ..

لماذا القصائدُ

كلُ القصائدِ باعثةً للضجرْ؟!!

لماذا الجميعُ يرى مصرَ فقطْ

من خلال الصورْ.؟!!!!!

إنها فكرةٌ خاطئةْ.

ولابدَ يا شِعرُ أن تعتذرْ.

براءة

إن قيلَ: رفضُكَ؟

قلتُ: رجعُ مشاعري.

أو قيلَ: صمتُكَ؟

قلتُ: صوتُ جراحي.

قدري ضميرٌ قد تأبَّطَ داخلي

وجعَ الجميعِ

ولم يسعْ أفراحي.!!

قدري أكونُ حقيقةً ملموسةً

في واقعٍ يرتجُّ بالأشباحِ.!!!!

إن قيلَ: نبضُكَ؟

قلتُ: شوكٌ في دمي.

أو قيلَ: شِعرُكَ؟

قلتُ: شَعَّ صباحي.

الشِعرُ فجري 

والبراءةُ تهمتي 

تزهو قوايَ 

وتنتشي ألواحي.! !!

رأي واحد على “اعتذار

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s