واقف.. فوق الأنقاض – للشاعر الأرجنتيني أرتورو كابديفيلا 

واقف.. فوق الأنقاض – للشاعر الأرجنتيني أرتورو كابديفيلا 

ترجمة: حانة الشعراء

اللوحة: الفنان الإسباني فرانشيسكو جويا

 مر الموت أمس بمنزلي..

 كانت ليلة وحيدة،

 وفي وسط ظلال الليل،

 كانت الأنقاض مكدسة على الأنقاض.

***

 ضربة الحراب المتوالية حطمت المنزل. 

هكذا انهارت الجدران القديمة، 

واليوم، ما هي إلا رماد وغبار.

***  

ضجيج الفؤوس الموجع في البستان التعيس. 

جذعًا جذعًا، 

على مد البصر سقطت الأشجار 

كومة مهولة من الأغصان المكسورة. 

***

الخفافيش الليلية،  

تحوم في أجواء عاصفة رطبة، 

بأجنحة من الظلام 

ترفرف على إيقاع بكائي.

***

تنعق البوم في العتمة.. 

مرعوبا، صرختُ مستغيثا.. 

سمعتني بومة الظل.. 

فاستقرت على كتفي. 

***

منذ ذلك الحين، 

وأنا واقف على الأنقاض، 

أتنقل بين ذكريات الأمس؛ 

وعندما لا يعرف أحد سر حزني، 

أحني جبهتي، 

وأبكي على والديّ. 


أرتورو كابديفيلا شاعر وكاتب ومؤرخ أرجنتيني ولد في قرطبة عام 1889 وتوفي في بوينس آيرس عام 1967.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s