إشراق من القلب

إشراق من القلب

فواز خيّو

اللوحة: الفنان البلجيكي بيير أوليفييه جوزيف كومانز

يرتجف الانسان برداً، أو خوفاً. 

في غيابك؛ أنا أرتجف شوقاً. 

أنا لا أقدم لك الورد. 

إنما أقدمك للورد، 

ليس حبّاً به فقط، بل لأقول له:

إن ثمة ورداً، من لحم ودم، هو الأجمل.

وهذا الورد، لا يذبل مع العمر، بل يزداد توهجاً، 

لأنه يسقى بماء الحب.

***

الشمس تدخل من النافذة، 

تنشر أشعتها على جسدي من الخارج. 

أنت تشرقين من القلب، 

فتنشرين ضوءك ودفأك في ثنايا الجسد والروح.

وتجففين رطوبة العمر.. 

جملة قصيرة، تحمل كل هذا الضوء والدفء، 

وتفتتح الصباح.

هل يتوقف علماء الفيزياء عند هذه الظاهرة؟ 

أنت والشمس تكملان دفئي. 

لكن إذا خُيّرت بينكما.. 

ما أغبى هذا التساؤل.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s