الاسـمُ الأعظَـم

الاسـمُ الأعظَـم

باسم فرات

اللوحة: الفنان الفرنسي ليون كومير

عَلى قِمَّةِ جَبَلٍ رَأَيْتُ اسْمَكِ

تُحيطُهُ مَلائِكَةٌ وَبَبغاواتٌ

أَسْرابُ طُيورٍ

أَنْبِياءٌ وَقِدّيسونَ

رُهْبانٌ وَأَوْلِياءٌ

يَتَبَرَّكونَ بِهِ

قيلَ في أوّلِ حُروفِهِ 

اسْمُ اللهِ الأَعْظَمِ

وَفي الأَوْسَطِ سُرُّ النُّبُوَّةِ

وَفي الأَخيرِ بُرْهانُ الإمامَةِ

لا كَرامَةَ لِنَبِيٍّ إلاّ بِالنُّطْقِ بِهِ

وَلا عِصْمَةَ لإمامٍ إلاّ بِالتَّمَسُّحِ بِأَثْوابِهِ

وَلا شَهادَةَ لي إلاّ في عِناقِك.

حَنُـوطِي

الطُّرُقاتُ مَليئَةٌ بِالشَّكوى، وَالْهُتافاتُ نَوافِذُها

لافِتاتٌ في كُلِّ مَكانٍ تَحمِلُ رَأسي

شُرطَةٌ تَقودُني إلى حَيثُ الْمِقْصَلَة

في كُلِّ خُطوَةٍ أَتَعَثَّرُ بِصَوتِك

حينَ سَأَلَني الجلادُ عَن أُمْنِيَتي الأَخيرَةِ

أجبْتُ:

قبْضَةٌ مِن عِطرِكِ لِتَكونَ حَنُوطي.

نَترك قبُلاتنا على السرير

مَلِكَةُ اللَّيْلِ يَلوذُ عِطْرُها بِحُجْرَتِكِ، 

أُمُّكِ يَرتَبِكُ قَلبُها 

حَيثُ تُمارِسينَ هُوايَتَكِ بِتَأَمُّلِ الْمَطَرِ 

يَخْشَعُ أَمامَ جَمالِكِ، 

بَناتُ نَعْشٍ يَنْتَظِرْنَ نَظْرَتَكِ لِيَهِبْنَ الْحَياةَ 

لِلأَبِ القَتيلِ في باطِنِ السَّماءِ..

خُشوعُ النَّسيمِ طَلَبًا لِلْغُفرانِ 

أَيّامُكِ طُيورٌ تُزَيِّنُ موسيقاها اللَّيالي، 

وَفي كَفِّكِ فُصولٌ تَتَعانَقُ، 

تَشْمَخُ بابِلُ بَينَ أَنامِلِك، 

وَفي الْمِرآةِ يَتْرُكُ شَعْرُكِ آثارَ غُرورٍ  

وَجُنوني 

وَنَتْرُكُ قُبُلاتِنا وَحُقولَ حَماقاتِنا عَلى السَّريرْ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s