هزائم مُحارب

هزائم مُحارب

فواز خيّو

اللوحة: الفنان البلجيكي جان فرانسوا بورتال  

خضتُ الكثير من المعارك في حياتي،

بعضها كان هزائم مظفرة

وبعضها هزائم حقيقية،

نقطتي المضيئة

 أن تاريخي عكس كل تاريخ العرب والمسلمين،

  ليس مزورا..

سأقدمه كما هو..

ليس لدي ما أخجل منه

حتى هزائمي، ليست هزائم واضحة،

بل لم أنتصر فيها.

ولم أسقط أبدا،

على الأقل في نظر نفسي..

إن سقوطي الجميل والشاهق،

 هو بين ذراعيك..

هذا السقوط الذي لا أطمح إلى النهوض منه.

ذراعاكِ هما قمة إفرست الخاصة بي

هما أعلى نقطة في جبالي الوعرة ..

منهما تتدفق الينابيع، والحياة

بين ذراعيك،

 تَوضّع المعبرُ الوحيد إلى الله والحياة..

الجلوس في حضرة ذراعيك؛

يُتيح لي تأمل جوكندا الله

تلك التي رسمها،

 لتكون مَعرِضَه الدائم

يا له من فنان بديع

دائما يدهشني بهذا الوجه المتجدد.

حتى أثناء عبوسه؛ يتدفق منه الضوء..

من قال إن الشمس هي مصدر الضوء الوحيد ؟.

كم أنت أنت!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s