امْرَأَةٌ سوْدَاءُ

امْرَأَةٌ سوْدَاءُ

وهيب نديم وهبة

اللوحة: الفنان الفرنسي بول غوغان

بصوت عبير شاهين خطيب

كَاحْتِفَالِ ﭐلْكُحْلِ فِي نَحلِ ﭐلْعُيُونِ

ﭐلْعَاشِقَةِ…

كَابْتِهَالِ مَعَابِدِ ﭐلسِّحْرِ،

ﭐلنُّورِ، ﭐلْفَرَحِ ﭐلاِسْتِوَائِيِّ

فِي مَسَاءَاتِ جُنُونِ عَبَقِ ﭐلبُنِّ ﭐلعَربِيِّ

رَمَتْ عَلَى بَابِ ﭐلقَلْبِ وَرْدَةً

وَمَشَتْ حَتَّى شُرفَةِ ﭐلرُّوحِ

كَانَ بابُ ﭐلْمَعْبَدِ مُشَرَّعًا لِلْعِبَادَةِ

وَكَانَتْ قَامَتُكِ ﭐلنَّخْلَةُ تُرَاقِصُ ﭐلْجِذْعَ

فِي مَسَارَاتِ ﭐلْعِشْقِ ﭐلْعَتِيقِ

وَمُحْيِي ﭐلدِّينِ بْنُ عَرَبِيّ يَهْمِسُ

لِلْغُصْنِ ﭐلرَّطِيبِ”

شَهِقَتْ نَرْجِسَةٌ بَيْضَاءُ

حِينَ خَرَجَتْ مِنْ شَرْنَقَةِ ﭐلْحَرِيرِ

فَرَاشَةٌ

رَسَمَتْ فِي فَضَاءِ ﭐلزَّهْرِ ﭐلأَبْيَضِ

خُطُوَاتِ ﭐمْرَأَةٍ سَوْدَاءَ.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s