منازل على نهر

منازل على نهر

د. سامح درويش

اللوحة: الفنان الروسي قسطنطين كوروفين

(1 )

عاداتنا تصنع ذكرياتنا

و ذكرياتنا ترف حولنا

من الأمس البعيد للغدِ

و حلمنا ذكرى غدٍ

تجيئنا اليوم بغير موعدِ

( 2 )

منازلٌ قابعةٌ على ضفاف النهر

قد غادرها الأهل

و هاجروا

و فضَّلوا المنافي و الشتاتْ

منازلٌ خلت 

خلا من ذكرياتْ

( 3 )

كنتُ هنا 

وامرأة بجانبي

ترقد في سكونها

ضممتها

مع التفاف الغصن 

في عناقه لظله على الشجرْ

قبلتها 

حتى انتشى معى النهَرْ

كانت كعاداتي التي أدمنتها

و لم أعد أقدرأن أبعد عن مكانها

لكنني هجرتها

في لحظة 

قدأجبرتني للسفرْ

( 4 )

كوردة وحيدة 

حزينة

من أحرف اسمها نمت

و أورقت على جدار القلب

عشقاً فائراً

تنبض فيه الأمنيات

حملتها بداخلي

مع الذي حملته من ذكريات

( 5 )

منازلٌ يطيب لي مزارها

لكنها 

تبعد عني كل يومٍ

لي من الأسباب

 مايربطنا

و لي من الأسباب

ما يفصلني عنها 

و ها أنا

أؤجل العودة للشط البعيدْ

لبيتيَ الراقد 

عند ضفة 

تمر من أمامها مويجةٌ

ترقص فوق صفحة هادئة

لها شهيقها . . زفيرها

و خفقة كخفقة الوريدْ

أؤجل العودة 

في انتظار موسم

يعود فيه الخبز و العصيرْ

تفوح فيه شهوة للزهر و العبيرْ

و نسمة الحرية الشماء 

تعلو بالنشيدْ

و النهر هادر 

و موجه يثورْ

هل يرحل الحزن الذي

قد سكن المنازل المهجوره

هل يرجع الذين هاجروا

و تستريح الأنفس المقهوره

( 6 )

منازل لها منازل

على ضفاف نهر

حار في حالاته لب الوجود

نأت . . و غابت في غياباتٍ

من القهر المَريد

منازل لها منازل

بها عاداتنا . . و ذكرياتنا

متى لنا تعودْ ؟ !

متى لها سوف نعودْ ؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s